crossorigin="anonymous"> crossorigin="anonymous"> >
الحمل والولادة

هل شرب الماء الدافىء آمن خلال الحمل؟

كل امرأة حامل، لا بد أن تحصل على الكثير من النصائح حول فترة الحمل. وفي حين أن المعلومات قد تبدو عابرة، إلا أن إحدى النصائح التي يجب عليك اتباعها هي شرب الكمية المناسبة من الماء أثناء الحمل. الماء أمر حيوي لصحة حملك بشكل عام؛ ومع ذلك، فإن معظم النساء الحوامل لديهن مخاوف بشأن شرب الماء الساخن وتأثيره على الحمل، تابع القراءة مع موسوعة المرأة العربية.

هل شرب الماء الدافىء آمن خلال الحمل؟

يعد شرب الماء بالكمية المناسبة أمرًا في غاية الأهمية عندما تكونين حاملاً ، من أجل النمو السليم لطفلك. ستضمن لك الكمية المناسبة من الماء حصولك على الطاقة وإزالة السموم ، بالإضافة إلى الترطيب.

شرب الماء الدافئ أو الساخن له العديد من الفوائد ويساعد في مكافحة الجفاف والتعب والالتهابات. ومع ذلك ، تأكدي من أن الماء ليس ساخنًا لأنه يمكن أن يحرق بطانة فمك ، مما يجعله ضارًا سواء كنت حاملاً أم لا. عادة ما يكون الجفاف بوابة لمجموعة من المشاكل الأخرى مثل الغثيان والتشنجات ، ويمكن أن يسبب حتى الولادة المبكرة.

فوائد شرب الماء الدافئ

أثناء الحمل كما ذكرنا سابقًا ، البقاء رطبًا أثناء الحمل أمر يجب أن تعطيه الأولوية. فيما يلي خمسة من أهم فوائد الحفاظ على رطوبتك أثناء الحمل.

يساعد في إزالة السموم والهضم

إن شرب الماء الدافئ يساعد في الهضم عن طريق إزالة جميع السموم من الجسم. كما أنه ينظف الجهاز الهضمي ، مما يسمح لجسمك بامتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل. ثم يتم نقل هذه العناصر الغذائية بسهولة إلى الطفل. يقال أيضًا أن الماء الدافئ يذيب الدهون وقطرات الزيت.

يقلل من غثيان الصباح

تشهد معظم الأمهات على ذلك غثيان الصباح يعدمن أصعب جوانب الحمل. يحدث الغثيان بسبب الجفاف ، وهذا يؤدي إلى بدء حلقة مفرغة حيث يؤدي الغثيان إلى إبعادك عن الرغبة في شرب الماء. من أجل كسر الدورة والحفاظ على راحتك ، من الضروري شرب الكثير من الماء للبقاء رطبًا.

يخفف الإمساك

مع العديد من التغييرات التي تحدث في جسمك وفي نظامك الغذائي أثناء الحمل ، ستجدى نفسك على الأرجح تحاربين الإمساك ، وهو مشكلة شائعة أثناء الحمل. من المعروف أن الماء الدافئ يحارب الإمساك ويساعدك على الانتظام في حركة الأمعاء.

الحفاظ على صحة الشعب الهوائية

من الأشياء التي سيخبرك بها طبيبك أنه يجب عليك تجنب الأدوية غير الضرورية أثناء الحمل من أجل الحفاظ على صحة طفلك النامي سليمة. هذا يعني أنه يجب عليك الاهتمام بصحتك العامة وتجنب المواقف التي من شأنها أن تسبب الأمراض الشائعة مثل الأنفلونزا. خلال أشهر الشتاء ، من المهم بشكل خاص أن تستهلك الماء الدافئ من أجل الحفاظ على بعض الحالات مثل التهابات الحلق والسعال والبرد والإنفلونزا.

ترطيب أفضل

إن شرب الماء الدافئ سيؤدي إلى ترطيب أفضل ، مما يساعد جسمك على أداء وظائفه بسهولة. مع تغير مستويات هرمون الجسم ، سيحتاج نظامك إلى كل الترطيب الذي يمكنه الحصول عليه لمواصلة عمله الطبيعي. يساعدك الترطيب الكافي على مكافحة مشاكل الحمل الشائعة مثل الوذمة وغثيان الصباح والتشنجات والدوخة.

هل شرب الماء الدافئ أثناء الحمل يؤذي طفلك؟

في حين أن الماء الساخن لن يؤذي طفلك بشكل مباشر ، إلا أن الماء الساخن جدًا أو الحار قد يسبب حروقًا في فمك وحلقك. هذا يمكن أن يسبب الكثير من الألم ويقيد نوع الطعام الذي يمكنك تناوله. يمكن أن يؤدي انخفاض تناول الطعام إلى إضعافك وتقليل كمية التغذية التي تصل إلى طفلك النامي. قد تصاب الحروق أيضًا بالعدوى وقد تحتاج إلى دواء للشفاء. هذه الأدوية بدورها يمكن أن تسبب ضررًا لطفلك ، لأن أي تغييرات في جسم الأم يمكن أن يكون لها تأثير مباشر على الجنين.

الاحتياطات التي يجب اتخاذها عند شرب الماء الدافىء أثناء الحمل

هناك بعض الاحتياطات التي قد تتخذها إذا كنت لا تزال قلقًا بشأن تناول الماء الدافئ. وإليك بعضًا منها:

  • تأكد من غلي الماء الذي تستهلكه لفترة كافية لضمان القضاء على جميع البكتيريا والجراثيم.
  • لا تشرب الماء من الأماكن التي لست متأكدًا منها. احمل معك زجاجة ماء من المنزل أينما ذهبت.
  • تأكدى من عدم وجود الرصاص في المياه التي تشربها ، والتي يمكن أن تكون مشكلة إذا كنت تعيش في منزل قديم لا يزال يستخدم أنابيب الرصاص.
  • تأكد من استخدام الماء المصفى للغلي وليس ماء الصنبور العادي. من الأفضل أن تكوني في الجانب الأكثر أمانًا عندما يتعلق الأمر بصحة ما قبل الولادة.
  • اشرب الكمية المناسبة من الماء ، ولكن على فترات متكررة. قد يؤدي شرب الكثير من الماء بسرعة كبيرة إلى زيادة الضغط على كليتيك.
  • اشرب كوبًا واحدًا من الماء لكل ساعة تكون فيها مستيقظًا.
  • إذا لم تستمتع بشرب الماء العادي ، أضف بضع شرائح من الليمون أو بضع قطع من البطيخ إلى الماء للحصول على مذاق إضافي.
  • أدخل السوائل في نظامك الغذائي. تعتبر الشوربات وعصائر الفاكهة الطازجة مصادر رائعة بسبب محتواها المائي. تأكد من أن العصير مصنوع في المنزل وأنه خالي من السكر.
  • لا تستهلك الكافيين أو الصودا أو عصائر الفاكهة المصنعة التي تحتوي على الكثير من السكر. تعمل هذه المواد كمدر للبول ، مما يؤدي إلى نتائج عكسية.
  • تجنب التمارين الشاقة والخروج عندما يكون الجو حارًا. ستحتاج إلى كمية كبيرة من الماء وتضغط بشكل غير ضروري على جسمك.

تأكدي من الحفاظ على رطوبتك، خاصة خلال فترة الحمل عندما يمكن أن يتسبب الخلل الهرموني في حدوث جفاف خطير. من الضروري التعرف على احتياجات جسمك.

إذا كانت لديك أي مخاوف أو مخاوف تتعلق باستهلاك الماء الساخن أثناء الحمل، فإن أفضل خيار هو استشارة طبيبك. تأكد من أنك مرتاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى