Publisher Theme
Art is not a luxury, but a necessity.

كيف أحب زوجي من جديد

0 513

كيف أحب زوجي من جديد؟ كل علاقة بشرية  تمر بعدة مراحل، في بعض الأحيان تكون سعيدًا ؛بينما في بعض الأحيان تكون بائسا هذا الشعور طبيعيا تماما وغير مقلقا بل إنه علامة صحية، ولكن إذا وصلت إلى النقطة التي تشعر فيها أنك تكره شريك حياتك  في الواقع، فمن المحتمل أن يكون شعورا مؤقتًا، إن الكراهية هي مثل هذه العلاقة القوية والتي لا يُفترض أن تكون بين الزوجين، وتجد نفسك تقاوم ذلك الشعور طوال الوقت.

كيف أحب زوجي من جديد؟

ما الذي يفترض أن تفعله بالضبط إذا كنت تشعر بالكراهية تجاه الشخص الذي وعدته بحب كل أيام حياتك؟
تحدثنا إلى أربعة من علماء النفس للتعرف على الأسباب التي قد تجعلك تصل إلى هذا الشعور القاتل،
وسوف نسردها عليكم بالتفصيل كيف تكن على وعي بما يحدث بداخلك من مشاعر،
وتعرف كيف تسخرها وتتغلب عليها وتتعامل معها بحكمة.

كيف أحب زوجي من جديد؟
كيف أحب زوجي من جديد؟

1-ركز على إيجابيات شريك حياتك

يقول كيتلي إن الناس يميلون إلى استخدام كلمة “الكراهية” كبيان شامل للحديث عن عدم رضاهم العام في موقف ما،
وتقول: “عادة ما يقولون ذلك من الإحباط ،
أو كطريقة لتكبير الوضع”.
وفي حين أن بعض الناس قد يعني ذلك وربما يفكرون في الطلاق،
يقول كيتلي إن “الكراهية” تميل إلى أن تكون كلمة غير مقصودة المغذى.

نصيحتها: ركّز على الأشياء التي تعرفها حول زوجك.
“لا شيء جيد أو سيئ”،
يقول كيتلي. النظر في الصفات الإيجابية لزوجك يسمح لك بإعادة  النظر في الأمر برمته،
وإذا كانت الإيجابيات تفوق السلبيات،
فمن المرجح أن يجعل هذا الأمر درجة قبولك لشريك حياتك أفضل ودرجة الألم تجاهه أقل.

اقرأ أيضا: هل تختار المرأة زوجها في الجنة أم تبدل زوج الدنيا بغيره؟

 

2-الاعتراف بدورك في فشل العلاقة الزوجية

وفقا لميجان ستابس ، خبيرة في العلاقات الجنسية والعلاقات الزوجية ، غالباً ما تنشأ مشاعر الكراهية والاستياء عندما يكون هناك انقطاع في الاتصال – ليس فقط بينك وبين شريكك ، ولكن بينك وبين نفسك ، كما تقول. “هل تحدثت مع شريكك حول هذه القضية؟ هل تلعب دورًا في هذه المشكلة؟ “ستابس سارعت إلى الإشارة إلى أن هذا لا يعني أنك بالتأكيد الشخص الخطأ -” هذا فقط يعني أنك عضو مسئول في هذه المشكلة”، كما تقول فربما لم تكن على درجة كافية من التواصل مع شريكك مما زاد الأمر تعقيدا وربما لم تفكر أنت في إيجاد حلول من بادئ الأمر.

بعد معرفة حجم دورك في المشكلة واعترفت بها عليك تحليل دور شريكك فإذا وجدت أنك تبذل الكثير لتحسين تلك العلاقة دون فائدة من الطرف الآخر فهنا عليك أن تعيد تفكيرك جيدا وتضع خطة محكمة لعلاج تلك المشكلة وتغيير سلوك شريكك.

3-تعايش مع ما يجري في الواقع وحاول تعديله

في بعض الأحيان ، نعجز عن هذه الفكرة المدركة للكراهية بحيث يصعب علينا اكتشاف ما يحدث في الواقع أو الاعتراف به. “ربما أريد أن أستفسر عما إذا كان ما يحدث هو الغضب تجاه زوجك” ، تقول الدكتورة أمي هارويك ، وهي معالج معتمد في أمور الزواج والأسرة في غرب هوليوود. “إذا استطعنا إثبات أن العاطفة هي الغضب ، فسنكون قادرين على محاولة فهم مصدر هذا الغضب وكيفية إيجاد حلول ممكنة”، من النادر جداً أن تنبت الكراهية بدون سبب بين الزوجين، كما يقول هارويك. إن تحديد سبب لتلك العاطفة هو الخطوة الأولى في معرفة كيفية التخلص منها. ”

كيف أحب زوجي من جديد؟
كيف أحب زوجي من جديد؟

 

4-اكتشف شريك حياتك من جديد

من النادر جدًا أن يشعر شخص ما بالكراهية المفاجأة ، لذا من المهم تحديد ما يحدث في داخلك إلى جانب الغضب، تقول راشيل سوسمان ،: “ما أجده غالباً كمعالج ما هو السبب وراء الكراهية هو الغضب ، وما يحدث خلف الغضب يضر”. “ما يحوم بجوار الأذى هو الحزن وخيبة الأمل. لذلك دعونا نتحدث لنعرف كيف وصلت إلى هذا الشعور. ”

فعليك البحث من جديد داخل شريك حياتك واكتشاف طلاسمه وتعريفها ومحاولة فك شفراته فلكل إنسان نقطة ضعف إذا توصلت إليها ملكته فحاول اختلاق جميع الحجج حتى تسعد أنت وشريكك في رحلة الحياة بعيدا عن الأفكار السامة الهدامة فدائما تقبل منه الأعذار وتذكر له كل جميل وعود نفسك على الصبر والتأني قبل إتخاذ أي قرار وخاصة القرارات المصيرية الهدامة وكن عاقلا فأنت ما ارتبطت به حتى تتركه!

تابعنا من هنا

ويشير سوسمان أيضًا إلى أن النساء اجتماعيات لا يشعرن بالكراهية أو الغضب ، لذا فإن تجربة هذه المشاعر قد تكون في الواقع الخطوة الأولى نحو إدراك وجود مشكلة وإيجاد حل لها. وتقول: “يتم تعليم النساء أن يكونوا ممتعين وسعداء ، ويمكنهم إخفاء ما يشعرون به بالفعل”. لذا لا تقلق من العواطف الشديدة ، ولكن لا تدعهم يأكلون أنفسهم حزنا، حيث  إن الكراهية شعور مخيف إذا لم تفعل شيئًا لمعرفة كيف وصلت إلى هذا الشعور،فعليك التوصل للأسباب الحقيقية التي جعلت تصل إلى هذا الشعور الداخلي تجاه شريك حياتك.

كيف أحب زوجي من جديد؟
كيف أحب زوجي من جديد؟

 

5-جدد حياتك

غالبا ما يكون روتين حياتك هو السبب وراء تلك المشاعر الغريبة والغير مبررة في كثير من الأحيان فعليك دائما البحث بداخلك عن الخلل الحقيقي وهو الرتابة وعدم التجديد فعليك بتغيير نمط حياتك والمحيطين حولك، حاول ابتكار أفكار جديدة وبسيطة تجعل يومك أكثر هدوءا وسعادة، تفنن في إسعاد من حولك ولا تفكر طيلة الوقت في نفسك فقط، تعلم مهارات جديدة وتعرف على علاقات جديدة وحاول أن تكتسب منهم أحسن ما فيهم، لا تنظر تحت قدميك طول الوقت بل ارفع رأسك للسماء وتذكر النعم التي تغرق فيها وسوف تعرف قدر السعادة التي بين يديك وحينها سوف تجد العديد من الطرق لاستثمار هذه النعم وتحويلها إلى نعيم حقيقي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More