Publisher Theme
Art is not a luxury, but a necessity.

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية من الكتاب والسنة

0 123

حكم الاحتفال برأس السنة هو موضوعنا اليوم حيث يختلط الأمر علي الكثير من المسلمين وفي هذا التقرير سوف نبين حكم هذا الاحتفال بالأدلة من الكتاب والسنة المطهرة حتي يزول الاشتباه ومن المعلوم إقامة احتفالات كبيرة في مثل هذه الليلة من كل عام حيث تضج الكثير من الأماكن بمختلف عروض وطقوس الاحتفال بقدوم عام جديد فهل هذا الاحتفال يخص المسلمين أم هو للنصاري فقط ضمن معتقداتهم الدينية حيث يسمونه الكريسمس.

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية

يحرم علي المسلمين الاحتفال في هذه الليلة حيث أنها خاصة بالنصارى ويعتبرونه عيدا لهم يمارسون فيه طقوسهم الدينية فلا يحل لنا أن نحتفل معهم ولا أن نهنئهم علي عبادة يكفرون فيها بالله عز وجل وكأنه اعتراف منا بهذه العقيدة التي يتبعونها حيث أن التهنئة تعد إقرارا منا وموافقة علي عقيدتهم الباطلة.

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية
حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية

الدليل من القران الكريم بتحريم الاحتفال برأس السنة الميلادية

قال تعالي(وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً) الفرقان 72 حيث جاء تفسير اللغو هنا بأعياد المشركين ومن هنا نري وجوب عدم التهنئة حيث ما علي المسلم إلا الاتباع.

الدليل من السنة النبوية علي تحريم الاحتفال برأس السنة الميلادية

حينما هاجر النبي صلي الله عليه وسلم إلي المدينة وجد أهلها يحتفلون بيومان فسأل ما هما قالوا هما عيدان لهما فقال

(إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما: يوم الأضحى ويوم الفطر. رواه أبو داود، وأحمد، والنسائي على شرط مسلم.

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية
حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية

من هنا يجب علينا عدم ظهور أي ملامح احتفال في هذا اليوم وهذه الليلة ونتركها لأهلها فنحن المسلمون ليس أهلها ولكن أهلها من اتخذها عقيدة وعيد من النصارى.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More