Publisher Theme
Art is not a luxury, but a necessity.

آداب زيارة بيت الله الحرام وفضل العمرة

0 78

آداب زيارة بيت الله الحرام وفضل العمرة تختلف مناسك العمرة عن الحج بعض الشيء، وتختلف عنه في التوقيت أيضا، فيمكن أداء مناسكها خلال أي وقت على مدار العام، ولكن ثواب العمرة يعادل الحج ولكن  يظل فرض الحج قائما على المعتمر، ويحب عليه الحج إن استطاع ذلك، ويفضل عند الذهاب للعمرة كثرة الدعاء وطلب المغفرة والعفو والرحمة من الله، وأن يدعو المعتمر بما يشاء، فهو في بيت الله الحرام.

آداب زيارة بيت الله الحرام وفضل العمرة

من منا لا يحلم بزيارة بيت الله الحرام، ورؤية الكعبة المشرفة، والشراب من ماء زمزم، ولمس الحجر الأسود، لذلك تعد العمرة أسهل من الحج في التكاليف للكثير من راغبي زيارة المسجد الحرام، وتقدم شركات السياحية  في تونس رحلات عمرة 2020 بأسعار مختلفة لتناسب الجميع، ويمكنك اختيار ما يناسبك من بينها، ولكن قبل ذهابك للعمرة تذكر آداب زيارة المسجد الحرام ومنها:

  • تقديم الرجل اليمنى عند دخول المسجد، مع قول دعاء الدخول وهو( أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، الحمد لله، اللهم صل وسلم على محمد وعلى آل محمد. اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك)، ثم تقديم الرجل اليمنى وقول بسم الله ثم الدخول.
  • التطيب قبل الدخول والتخلص من أي روائح كريهة، أو روائح أطعمة مثل الثوم والبصل أو رائحة الدخان، فورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله” من أكل ثوما أو بصلا فليعتزلنا) أي يعتزل دخول المسجد.
  • صلاة ركعتين كتحية للمسجد، أما من يذهب للبيت محرما يبدأ بالطواف.
  • خفض الصوت داخل المسجد، وعدم الخصومة أو الشجار أو التزاحم وأذية الغير، فعن حديث  أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد فقولوا: لا أربح الله تجارتك، وإذا رأيتم من ينشد فيه ضالة فقولوا: لا ردَّ الله عليك ) رواه الترمذي.
  • العبادة في المسجد الحرام لها ثواب كبير، ويتم مضاعفة الحسنات للمسلم، فيجب الإكثار من الصلاة والاستغفار والتسبيح وقراءة القرآن الكريم والصلاة.
  • بالطبع عند التواجد في بيت الله الحرام، يعتزل المسلم السيئات والمعاصي، فالهمّ بالسيئة داخله يُحْسَب عليه.
  • عند الخروج من المسجد، يقدم المعتمر الرجل اليسرى للخروج مع قول دعاء الخروج وهو( رب اغفر لي ، وافتح لي أبواب فضلك)، مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

فضل العمرة على المعتمر

حث الشرع على أداء العمرة لما لها من فضل كبير على المعتمر، حيث يغفر الله ذنوبه ويعفو عنه، فورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله الشريف «العمرة إلى عمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلى الجنة»، كما تذهب الفقر عن المعتمر، كما قال رسول الله «تابعوا بين الحج والعمرة فإنّهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكيرُ خبثَ الحديد والذهب والفضة».

ثواب العمرة في رمضان يساوي ثواب الحج أي تعادل حجّة، ورد عن رسول الله قوله لعائشة إثناء تأديتها للعمرة «إنّ لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك»، وعن فضل العمرة ورد قوله الشريف «من طاف بالبيت ولم يرفع قدماً ولم يضع أخرى إلا كتب الله له حسنة وحط عنه بها خطيئة ورفع له بها درجة».

ومن فضل العمرة الصلاة في الحرم المكي، فلها الكثير من الأجر والثواب، فركعة واحدة به تساوي مئة ألف ركعة، كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم «صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواها إلا المسجد الحرام وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مئة ألف صلاة فيما سواه».

تابع المزيد على موسوعة المرأة العربية

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More